دعاء يهلك الظالم بسرعه افضل ادعية دعاء الظلم والقهر

 دعاء يهلك الظالم بسرعه دعاء المظلوم من أجل الظالم سيتم الرد عليه قريباً. ضع في اعتبارك أن الظلم من أصعب الأمور التي يمكن أن يواجهها الإنسان في حياته اليومية. يتجلى الظلم في اتهام الشخص بشيء لم يفعله أو فعله. يمكن أن يظهر أيضًا على أنه حرمان شخص ما من حقه في شيء ما ، مثل الوظيفة ، والميراث ، وما إلى ذلك. إنها من تلك الأشياء التي يحق للرجل الحصول عليها ، لكنها تنتزع منه ظلماً وعدوانية. من قبل شخص أقوى منه أو أكثر نفوذا منه.

ومن المعلوم أن هناك دعوات كثيرة من أجل زوال الظالم السريع ، والدعاء بأن الانتصار على الله على الظالمين.

دعاء يهلك الظالم بسرعه
دعاء يهلك الظالم بسرعه

دعاء يهلك الظالم بسرعه

دعاء يهلك الظالم بسرعه بل للمدين والمظلوم دعاء ، لأن دعاء المظلوم لا غطاء بينها وبين الله تعالى. بشكل عام ، الظلم نقيض الحق والعدل ، ولكل شخص الحق الذي يعترف به الإسلام وحتى الأديان الأخرى له دون أي تحيز. ثم إن الله تعالى ينهى عن ولد آدم قبل أن ينهى عنه. يجعل الله المظلوم يستجيب بسرعة لصلوات الظالم ، كما أن الله يعين صلاة المظلوم على الظالم. كما أن هناك دعاء كثيرة في هذا الصدد ، مثل الدعاء على الظالم باسمه ، والدعاء بقتل الظالم قريبًا ...

دعاء المظلوم من أجل الظالم سيتم الرد عليه قريباً. ضع في اعتبارك أن الظلم من أصعب الأمور التي يمكن أن يواجهها الإنسان في حياته اليومية. يتجلى الظلم في اتهام الشخص بشيء لم يتم فعله أو فعله. يمكن أن يظهر أيضًا على أنه حرمان شخص ما من حقه في شيء ما ، مثل الوظيفة ، والميراث ، وما إلى ذلك. إنها من تلك الأشياء التي يحق للرجل الحصول عليها ، لكنها تنتزع منه ظلماً وعدوانية. من قبل شخص أقوى منه أو أكثر نفوذا منه.

دعاء يهلك الظالم بسرعه:

حصلت على كثير من الأحاديث النبوية المجيدة عن الرسول صلى الله عليه وسلم تحذر من الظلم وجرائمه ، ودعاء المظلوم ليست حجابا بينها وبين الله ، بل كان من بينها كلامه صلاة الله تعالى. صلى الله عليه وسلم: "احذروا دعاء المظلومين ، فلا حجاب بينهم وبين الله".

يا ربّ إن كان في علمك به غير ذلك، من مقام على ظلمي، فأسألك يا ناصر المظلوم المبغي عليه إجابة دعوتي، فخذه من مأمنه أخذ عزيزٍ مقتدر، وأفجئه في غفلته، مفاجأة مليك منتصر، واسلبه نعمته وسلطانه، وأعره من نعمتك التي لم يقابلها بالشكر، وانزع عنه سربال عزّك الذي لم يجازه بالإحسان، واقصمه يا قاصم الجبابرة، وأهلكه يا مهلك القرون الخالية، وأخذله يا خاذل الفئات الباغية. 

اللهمّ أرغم أنفه، وعجّل حتفه، ولا تجعل له قوّة إلاّ قصمتها، ولا كلمة مجتمعة إلا فرّقتها، ولا قائمة علوّ إلاّ وضعتها، ولا ركناً إلاّ وهنته، ولا سبباً إلاّ قطعته .

دعاء الظلم والقهر

وأما بعض النصوص التي يشار إليها في الدعاء بزوال الظالم السريع فهي: 
” يارب اللهم عليك بمن ظلمني، اللهم خيب أمله، وإجعل شغله في بدنه اللهم ولا تفكه من حزنه وصير كيده في ضلال اللهم إن الظالم مهما كان سلطانه لا يمتنع منك فسبحانك أنت مدركه أينما سلك، وقادر على عليه أينما لجأ فمعاذ المظلوم بك وتوكل المقهور عليك”.

وأيضا ترديد الدعاء التالي: ” يارب اللهم انتقم من كل من ظلمني ومن كل ظالم في ليلة لا أخت لها، وبنكبة لا إنتعاش معها، وساعة لا شفاء منها، وبعثرة لا إقالة منها ونغص عليه نعيمه، وأره نقمتك المثلى وبطشتك الكبرى، وقدرتك التي هي فوق كل قدرة، وسلطانك الذي هو أعز من سلطانه. وإمنعني منه بمنعك الذي كل خلق فيها ذليل، وأغلبه لي بقوتك القوية ومحالك الشديد، وأبتله بفقر لا تجبره وبسوء لا تستره، إنك فعال لما تريد.

 يا ربّ إنّ الظالم جمع كل قوّته وطغيانه، وأنا عبدك جمعت له ما استطعت من الدّعاء، يا ربّ فاستجب لدعوة عُبيدك المظلوم وانصرني فإنّك يا كريم قلت لدعوة المظلوم بعزّتي وجلالي لأنصرنّك ولو بعد حين. يا رب إن الظالم ملك أسباب القوة في الدنيا، وأنا عبدك لا أملك إلا إيماني بك وتوكلي عليك ودعائي لك، يا رب إن الظالم جمع جنده، وسلاحه، وسجونه، وزنازينه، ومنع عني الأهل والأحباب وتركني في ظلمة الزنزانة على الأرض والتراب، وأنا عبدك جمعت له ما استطعت من الدعاء.

اللهم إن كانت الخيرة لي عندك في تأخير الأخذ بحقي وترك الانتقام ممّن ظلمني إلى يوم الفصل ومجمع الخصم. أيدني منك بنيّة صادقة ونصر دائم، وأعزني من سوء الرغبة، والهلع أهل الحرص، وصوّر في قلبي مثال ما ادخرت لي من ثوابك، وأعدد لخصمي من جزائك وعقابك. واجعل ذلك سببًا لقناعتي بما قضيت، وثقتي بما تخيرت، إنك ذو الفضل العظيم.. وأنت على كلّ شيء قدير، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

اللهم اجعل حظّ عبادك المظلومين والمستضعفين في الأرض وافراً ونصيبهم كبيراً، وما أنزلت من شر وبلاء وداء وسوء وفتنة فاصرفه عنا وعن الإسلام والمسلمين، واجعله في الظالمين وأعوانهم ومن ركن إليهم ومن والاهم ممّن يصرّون على ما يفعلون وهم يعلمون، يا رب العالمين. اللهم من أعان عبادك المظلومين والمستضعفين في الأرض فأعنه، ومن نصرهم فانصره، ومن مدّ لهم يداً بالإحسان فامدد له يدك بالإحسان، ومن خذلهم فاخذله، ومن مكر بهم فامكر به، ومن مدّ إليهم يداً بالإساءة والعدوان فاقطع يديه واعمِ عينيه واجعله عبرة للمعتبرين، يا رب العالمين. اللهم لا تجعل لكافر على مؤمن سبيلاً ولا لظالم على مظلوم سبيلاً، ربّنا افتح بيننا وبين الظالمين بالحقّ وأنت خير الفاتحين. اللهم انتقم من الظالم في ليلة لا أخت لها، وساعة لا شفاء منها، وبنكبة لا انتعاش معها، وبعثرةٍ لا إقالة منها، ونغّص نعيمه، وأره بطشتك الكبرى، ونقمتك المثلى، وقدرتك التي هي فوق كل قدرة، وسلطانك الذي هو أعزّ من سلطانه، واغلبه لي بقوّتك القوية، ومحالك الشديد، وامنعني منه بمنعتك التي كل خلق فيها ذليل، وابتله بفقرٍ لا تجبره.

دعاء المظلوم المستجاب

في الواقع أكثر ما يكون العبد قريب من ربه في وقت السجود وفي جوف الليل الغابر وذلك لبعد الرياء والسمعة فلا يراه أحد في عزلته ولا يطلع مخلوق على قلبه ، حيث يصلي العبد ركعتين ويدعو في سجوده أن يأخذ حقه من الظالم كما أن لابد من الدعاء على أن لا يكون العبد ظالم فكما قال رسول الله إتقوا الظلم فإنه ظلمات يوم القيامة ومن بعض ادعية دعاء لمن وقع عليه ظلم وقهر. دعاء يهلك الظالم بسرعه.
يا ربّ أغلقت الأبواب إلّا بابك، وانقطعت الأسباب إلا إليك، ولا حول ولا قوة إلّا بك. يا ربّ اللهمّ إنّي ومن ظلمني من عبيدك، نواصينا بيدك، تعلم مستقرّنا ومستودعنا، وتعلم منقلبنا ومثوانا، وسرّنا وعلانيّتنا، وتطّلع على نيّاتنا، وتحيط بضمائرنا، علمك بما نبديه كعلمك بما نخفيه، ومعرفتك بما نبطنه كمعرفتك بما نظهره، ولا ينطوي عليك شيء من أمورنا، ولا يستتر دونك حال من أحوالنا، ولا لنا منك معقل يحصّننا، ولا حرز يحرزنا، ولا هارب يفوتك منّا. اللهمّ إنّ الظالم مهما كان سلطانه لا يمتنع منك فسبحانك أنت مدركه أينما سلك، وقادر عليه أينما لجأ، فمعاذ المظلوم بك، وتوكّل المقهور عليك. اللهمّ إنّي أستغيث بك بعدما خذلني كلّ مغيث من البشر، وأستصرخك إذ قعد عنّي كلّ نصير من عبادك، وأطرق بابك بعدما أغلقت الأبواب المرجوّة، اللهمّ إنّك تعلم ما حلّ بي قبل أن أشكوه إليك، فلك الحمد سميعاً بصيراً لطيفاً قديراً. يا ربّ ها أنا ذا يا ربّي، مغلوب مبغيّ عليّ مظلوم، قد قلّ صبري وضاقت حيلتي، وانغلقت عليّ المذاهب إلا إليك، وانسدّت عليّ الجهات إلا جهتك، والتبست عليّ أموري في دفع مكروهه عنّي، واشتبهت عليّ الآراء في إزالة ظلمه، وخذلني من استنصرته من عبادك، وأسلمني من تعلّقت به من خلقك، فاستشرت نصيحي فأشار عليّ بالرغبة إليك، واسترشدت دليلي فلم يدلّني إلاّ عليك، فرجعت إليك يا مولاي صاغراً راغماً مستكيناً، عالماً أنّه لا فرج إلاّ عندك، ولا خلاص لي إلاّ بك، أثق بوعدك في نصرتي، وإجابة دعائي، فإنّك قلت جلّ جلالك وتقدّست أسماؤك: (ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ)، وأنا فاعل ما أمرتني به لا منّاً عليك، وكيف أمنّ به وأنت عليه دللتني، فاستجب لي كما وعدتني يا من لا يخلف الميعاد.

المصادر:

دعاء لمن وقع عليه ظلم وقهر

دعاء يهلك الظالم بسرعه اهم ادعية المظلوم على الظالم سريع الاجابة



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -