القائمة الرئيسية

الصفحات

معنى كلمة قسورة في سورة المدثر اية 50

 الكثير من الناس يبحث عن معنى كلمة قسورة في سورة المدثر لذلك في هذه المقالة قررنا ان نخصصها للحديث عن ما معنى كلمة قسورة في سورة المدثر. حيث أن قسورة هو الأسد أو شدة أصوات الناس

قَسوَرة: (اسم)
الجمع : قساوِر و قساوِرَة
القَسْوَرَةُ :أسد قويّ شديد، وذلك لأن الحمر الوحشية إذا عاينت الأسد هربت فكذلك هؤلاء المشركون إذا سمعوا النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ القرآن هربوا منه ، شبههم بالحمر في البلادة والبله ، وذلك أنه لا يرى مثل نفار حمر الوحش إذا خافت من شيء

معنى كلمة قسورة في سورة المدثر

معنى كلمة قسورة في سورة المدثر

قيل : القسورة حبال الصياد .
وقيل : الرجال الأقوياء .
وقيل : الصوت العالي والمفزع .


وردت هذه الآية القرآنية الكريمة في سورة المدثر آية رقم 50، وهذه السورة القرآنية هي من اعظم السور التي انزلها الله عز وجل على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وتحمل هذه الآية القرآنية الكثير من التفسيرات والمعاني التي تمنح الانسان الكثير من العبر والدروس.

معنى كلمة قسورة التي وردت في هذه الآية القرآنية الكريمة هو القسر والاكراه، واتت هذه الكلمة الى اصل قسر أي جذر، وتعني كلمة القسر القهر على الكره، فهذا هو المعنى الصحيح لهذه الكملة التي وردت في سورة المدثر الآية القرآنية الكريمة رقم 50، حيث تحمل هذه الآية معاني وتفسيرات كثيرة بالنسبة للكثير من المسلمين حتى يوم الدين.

تفسير آية كأنهم حمر مستنفرة فرت من قسورة هو انهم في نفارهم عن الحق، واعراضهم عن الحق يشبه بحمر الوحش، وتشبه انها اذا فرت ممن يريد ان يصطادها من اسد، فهذا هو التفسير الصحيح لهذه الآية القرآنية الكريمة كما ورد في الكثير من كتب تفسير القرآن الكريم.
reaction:

تعليقات