القائمة الرئيسية

الصفحات

7 حقائق يجب ان تعرفها اذا كنت تنوي الالتحاق بكلية الطب

 كونك طالبًا في كلية الطب او تنوي الالتحاق بها سوف ينطوي ذلك الامر بطبعيه الحال على العمل بجدية أكبر مما عملت به في حياتك وستشمل أيضًا الاستمتاع أكثر من أي وقت مضى، هناك الكثير من الأساطير والخرافات المنفردة حول كونك طالب طب سنحاول ان شاء الله تعالى تفنيد هذه الاساطير وتبيين الحقائق عن شكل وطبيعة الدراسة في كلية الطب، سأصف في هذا المقال 7 أشياء يجب عليك معرفتها في حال نويت او كنت تخطط للالتحاق بكلية الطب، وآمل أن يطمئنك ما تقرأه ويثير حماسك بشأن احتمالية دراستك الطب.

حقائق يجب ان تعرفها اذا كنت تنوي الالتحاق بكلية الطب
حقائق يجب ان تعرفها اذا كنت تنوي الالتحاق بكلية الطب

1- هل دراسة الطب صعبة؟

ربما يعتبر هذا السؤال اكثر الأسئلة التي تطرح كثيرا حول طبيعة الدراسة في كلية الطب ولأجيب عليه يجب عليك أولا عزيزي القارئ ان تضع في ذهنك ان المرحلة الجامعية هي مرحلة اصعب من المرحلة الثانوية لذا يحتاج منك الامر سواء كنت ترغب في الالتحاق بكلية الطب او بغيرها من الكليات المزيد من المجهود والالتزام في الدراسة.

حسنا بما انك فهمت الان طبيعة المرحلة الجامعية دعنا نخبرك عن ان الدراسة في كلية الطب صعبة وليست صعبة في نفس في نفس الوقت سأخبرك كيف.

اذا كان هدفك ان ترتقي مراتب عليا على زملائك وتحصل مثلا على تقدير +A فسيتطلب الامر منك مجهودا كبيرا الى حد كبير وكل ما قل هذا المجهود سوف يقل ما تجنيه من درجات في الامتحان وربما تكون هذه هي المعادلة البديهية والبسيطة في الدراسة عامة وهي مجهود اكبر = درجات اكبر.

بالنسبة للمناهج والمواد التي سوف تدرسها في كليه الطب فهي ليست صعبه نهائيا وحتى ان واجهتك في فهم اعتى تلك المواد ولحسن الحظ توجد شروحات كثيره جدا جدا جدا لكل المواد الطبية على الشبكة العنكبوتية وعلى منصة اليوتيوب خاصة لذا لا تقلق نهائيا من مسألة فهمك للمواد ولعل هذا يقودنا الى السؤال الثاني الذي يسأل عنه بكثرة أيضا وسوف نجيب عليه تاليا وهو هل اللغة الإنجليزية عائق في دراسة الطب؟.

لذا في الخلاصة هنا هو انك ستجد صعوبة في الصبر وعلى تحمل كمية الوقت والمجهود الذي يجب عليك ان تبذله في دراستك للمواد الطبية وليست الصعوبة تكمن في المواد المستعصية التي سوف تقابلك بجد ذاتها فهي ليست علوم سقطت على الأرض من المريخ مثلا او هي لغز من الغاز الفراعنة التي يستحيل فك اشفار اسرارها، بل هي مجرد علوم تدرس كتبت بواسطة بشر مثلك وعليك فقط تعلمها ومعرفتها.

2- هل اللغة الإنجليزية عائق في دراسة الطب؟

يقلق الكثير من الطلاب خصوصا من درسوا الثانوية باللغة العربية من طبيعة الدراسة باللغة الإنجليزية في كليات الطب ويبدون تخوفا وقلقا غير مبررا بالمرة من هذا الامر، ولربما يكون بسبب ما اعتادوا عليه من من تدريس المناهج باللغة العربية واختلاف ذلك في المراحل الجامعية.


لماذا ندرس باللغة الإنجليزية في الجامعة وليس بالعربية؟

بسبب ان شتى العلوم قد أولفت من قبل علماء ناطقين باللغة الإنجليزية فضلا على ان الغالبية العظمى من الأبحاث العلمية التي تنشر سنويا هي باللغة الإنجليزية وتعددية المصادر باللغة الإنجليزية عن أي لغة أخرى جعلها اللغة التي تدرس في الجامعات الان. 

هل الدراسة باللغة الإنجليزية صعبه؟

بالطبع لا وليس هذا سببا في عزوف أي شخص عن الدراسة في كلية الطب او غيرها وساذج جدا من يظن ان اللغة الإنجليزية عائق في دراسة الطب، فهي مشكلة بسيطة تقابل جميع من سيدخلون كلية الطب لكن سرعان ما سيعتادون على ذلك.

وإليك اهم النصائح حتى تتغلب على مشكلة اللغة الإنجليزية في بداية رحلتك في كلية الطب.
  1. استخدم تطبيق الترجمة الموجود على هاتفك.
  2. سجل أي كلمة غريبة تقابلك في ورقه خارجية وترجمها عبر برامج الترجمة في اقرب وقت ممكن.
  3. حفظ بعض المصطلحات الطبية الأساسية قبل دخولك كلية الطب وتسمى medical terminology يمكنك تحميلها من المواقع على الانترنت وحفظها قبل دخولك كلية الطب وسوف يساعدك هذا كثيرا.
  4. اسأل زملائك او المحاضر عن أي معنى غريب يقابلك.
  5. لا تكثر كثيرا من ترجمة كل حرف يقابلك حتى لا يضيع وقتك ويصبح الامر هاجسا لك فهناك كلمات تفهم من السياق ولا يتطلب الامر منك ترجمتها.

3- طول فترة دراسة الطب

كما يعرف الجميع ان دراسة الطب 7 سنوات وربما تكون هي أطول فترة دراسية بين الكليات والتخصصات الأخرى لكن اذا دققت قليلا في الامر فستجد ان دراسة الطب حسب النظام الجديد المتبع حاليا هي 5 سنوات دراسة أكاديمية واكلينيكية + 2 سنة فترة الامتياز.

أي انك ستكون طالبا لمدة 5 سنوات مثلها مثل غالب الكليات الأخرى تقريبا و 2 سنة هي فترة الامتياز التي تكون فيها متدربا في مستشفى الجامعة.

ربما يكون هذا الامر مزعجا للبعض لكن في الحقيقة هو ليس كذلك فالمدة الفعلية هي 5 سنوات دراسة و2 سنة تكون فيها متدربا في مرحلة الامتياز بيعدا عن مقاعد الدراسة والامتحانات.

4- التنظيم هو المفتاح

تنظيم الوقت مهم في دراسة الطب

تعد الدراسة في الجامعة وخاصة دراسة الطب تحتاج الى تنظيم وقت على مستوى عالي وتقديم تنازلاتك على حساب هوايتك وأنشطتك الاجتماعية والرياضية والترفيهية بالطبع، وربما تضطر في بعض الأوقات الغاء مواعيدك الاجتماعية وتظل قابعا في غرفتك وحيدا لتذاكر ما عليك من محاضرات ومواد، لذا ستحتاج الى مهارة تنظيم الوقت حتى تمارس هواياتك وفي نفس الوقت لا يكون ذلك على حساب دراستك.

5- لا تيأس ولا تستسلم ابدا


ستمر عليك أوقات في عصيبة وصعبة اثناء دراستك في كلية الطب سواء بسبب ضغوطات فترة الامتحانات او الدراسة التي لا تنتهي او صعوبة بعض المواد لكن ورغم كل هذه المشاق والمصاعب عليك التحلي بالصبر وتكون ذي إرادة قوية وكما يقال (على قدر اهل العزم تأتي العزائم) وأعلم ان الله لم يضعك في هذه المحنه الصعبة الا انه علم انك قادر على اجتيازها فإذا اياك والقنوط واليأس وكن دائما صبورا ومتحلي بالإصرار.

6- لا تتوقع ان تكون الأفضل دائما


بطبيعة الحال بما انك في كلية الطب هذا يعني انك كنت من متفوقي جيلك وأيضا هذا يعني انك حصلت على درجات عالية جدا في اثناء مرروك بالمرحلة الثانوية وتفوقت على اقرانك ولكن لسوء الحظ قد لا تتمكن ان تكون الأفضل دائما على اقرانك في كلية الطب فهم أيضا كانوا متفوقي دفعاتهم لذا عليك التحلي بالسلام النفسي ولا تقارن نفسك بأحد.

7- تمر سنين دراسة الطب بسرعة

رغم طول سنين دراسة الطب نسبيا الا انها ستمر عليك بسرعة وستتفاجأ انت بذلك لذا عليك الاستمتاع بكل الوقت من حياتك الذي ستمضيه داخل اروقة كلية الطب. 
reaction:

تعليقات